ثقافة عامة

مهارة الطلاقة في التفكير الإبداعي

يعتمد التفكير الإبداعي على ثلاث مهارات رئيسية (طلاقة التفكير الإبداعي ، المرونة ، الأصالة) ، وأكثر اختبارات التفكير الإبداعي شيوعا هي اختبار تورانستوك ، اختبار جيلدفورد جيلدفورد ، وهذه الاختبارات تسلط الضوء على هذه المهارات وهناك مهارات أخرى للتفكير الإبداعي مثل التفاصيل والحساسية للمشاكل

 

مفهوم الطلاقة

 

إنه يعني القدرة على توليد العديد من الخيارات أو الأضداد أو الأفكار أو المشكلات أو الاستخدامات عند حدوث استجابة لحافز معين ، والسرعة والمرونة في توليدها ، وهي في الأساس عملية التذكر والتذكر التلقائي للمعلومات أو الخبرات أو المفاهيم التي تم تعلمها سابقا.

 

 

 

مهارات الطلاقة الفكرية  Fluency

 

مهارة الطلاقة في التفكير الإبداعي هي القدرة على توليد أكبر عدد ممكن من الأفكار أو المرادفات خلال فترة زمنية محددة ، تمثل الجانب الكمي للإبداع.

 

أنواع الطلاقة في التفكير الإبداعي

 

1-طلاقة الكلمات أو طلاقة الكلمات:

تتضمن مهارة الطلاقة في التفكير الإبداعي القدرة على توليد أكبر عدد ممكن من الكلمات أو الكلام وفقا لمعايير معينة ، في غضون فترة زمنية معينة.

 

2-الطلاقة الفكرية أو الطلاقة الدلالية:

إقرأ أيضا:بالفيديو .. العبقرية تحت “الميكروسكوب”

تتضمن مهارة الطلاقة في التفكير الإبداعي القدرة على تقديم أكبر عدد ممكن من الأفكار ، اعتمادا على ظروف معينة وأوقات معينة.

 

3-طلاقة الأشكال:

تتضمن مهارة الطلاقة في التفكير الإبداعي إجراء بعض الإضافات إلى شكل معين لإنشاء رسم حقيقي في وقت معين.

 

4-تداعيات الطلاقة:

تشمل مهارات الطلاقة في التفكير الإبداعي توليد أكبر عدد ممكن من الكلمات من نفس المعنى في وقت معين.

 

5-الطلاقة التعبيرية:

تشمل مهارات الطلاقة في التفكير الإبداعي القدرة على التفكير بسرعة في الكلمات ذات الصلة وذات الصلة بموقف معين وصياغة الأفكار في عبارات مفيدة.

 

كيفية تطوير مهارات الطلاقة في التفكير الإبداعي

 

لتطوير مهارات الطلاقة في التفكير الإبداعي ، يمكنك اتباع بعض الإرشادات والممارسات التالية:

1. ممارسة التفكير الجانبي:

تحفيز التفكير الجانبي بالتمارين والألعاب العقلية التي تحفز القدرة على الانتقال إلى زاوية أو منظور جديد للتفكير في موضوع أو مشكلة. وتشمل هذه التمارين حل الألغاز ومشاهدة الأفلام الملهمة ومناقشة أفكارها.

 

2. التعرض لتجارب وأفكار جديدة:

قم بتوسيع دائرة المعرفة وجرب أشياء جديدة في حياتك اليومية. ويشمل ذلك قراءة الكتب في مختلف التخصصات ، والمشاركة في المحاضرات وورش العمل المختلفة ، والانخراط في الأنشطة الإبداعية مثل الرسم والكتابة والموسيقى.

إقرأ أيضا:لقطة نادرة لحديث جانبى بين عمر الشريف وداليدا

 

3. فكر خارج الصندوق:

تحرر من التفكير التقليدي والمألوف وحاول استكشاف الأفكار والحلول غير التقليدية. ضع لنفسك تحديا وابدأ بالتحليل من زوايا مختلفة أو التفكير في حلول غير مألوفة لمشاكلك اليومية.

إقرأ أيضا:أهمية حديقة باتومي النباتية في الحفاظ على التنوع البيولوجي

 

4. اعتماد التقنيات والأدوات:

استفد من التقنيات والأدوات المتاحة لتحسين مهاراتك الإبداعية. يتضمن ذلك تسجيل الأفكار باستخدام تطبيق الهاتف المحمول أو استخدام تطبيق عبر الإنترنت للتفكير المشترك ومناقشة الموضوعات الإبداعية.

 

5. التواصل مع الآخرين:

مشاركة ومناقشة أفكارك مع الآخرين. يمكن أن يكون لديهم وجهات نظر مختلفة وأفكار ملهمة قد تساعد في توسيع آفاقك وإثراء تفكيرك.

 

6. شجع التجريب والتخطيط:

لا تخف من المخاطرة وتجربة أفكار جديدة. إعداد خطة عمل للتطبيق المنهجي والمنهجي وتحقيق الأفكار الإبداعية.

 

7. توازن الفكر والعمل:

ليس فقط التفكير ، ولكن اتخاذ الإجراءات وتطبيق الأفكار الإبداعية في الممارسة العملية. قد يتطلب ذلك القدرة على تخطيط وإدارة الوقت والموارد بشكل فعال

السابق
أنواع التفكير العلمي
التالي
اذكر مهارات التفكير الإبداعي