ثقافة عامة

الشارقة.. منارة العرب الثقافية ومدينة المعمار الإسلامى

الشارقة.. منارة العرب الثقافية ومدينة المعمار الإسلامى

الشارقة.. منارة العرب الثقافية ومدينة المعمار الإسلامى

خليط بين الثقافة والترفيه، والمعيشة بمستوى رفيع وأيضا العمل، فإذا كنت هاو للعمارة الإسلامية فستجد جامع النور وجامع الإمام أحمد بن حنبل وجامع الشيخ سعود القاسمى، فهل تعلم أين كل ذلك؟

إنها مدينة الشارقة، إحدى مدن دولة الإمارات العربية المُتحدة، وعاصمة إمارة تحمل الاسم نفسه، يعود تاريخها إلى ستة آلاف عام، حيث كان الناس يعتمدون على التجارة وصناعة السفن البحرية والزراعة والصيد، وفى عام 1507م احتل البرتغاليون الساحل الشرقى منها حتى سيطروا على مسار تجارة التوابل، واستمر حكمهم لمدة قرن كامل إلى أن انتصر عليهم الهولنديون الذين تمكنوا من استعمار المنطقة.

 

وفى عام 1803م أصبح الشيخ سلطان بن صقر القاسمى شيخا على الشارقة وحكمها ما يزيد عن خمسين عاما، وانضمت الشارقة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة كعضو مؤسس للاتحاد فى الثانى من ديسمبر 1971م، وفى عام 1972 أصبح سلطان بن محمد القاسمى حاكما للشارقة.

 

اهتمت إمارة الشارقة بالجوامع والمساجد، فحرصت أن تكون مظاهر العمارة الإسلامية ظاهرة فى كل مناحى الحياة للمسلمين، وحتى الدوائر والهيئات والمؤسسات الحكومية تقيم مبانيها بهندسة إسلامية رائعة تُظهر جمال الحضارة الإسلامية واختيرت الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية عام 2014 فى مؤتمر أقيم فى المدينة المنورة وتم تسليم شارة العاصمة الثقافية للمسلمين من المدينة المنورة وإعلان الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية 2014م.

إقرأ أيضا:أشهرهنّ ليلى ومريم وداليدا.. ملكات جمال مصر.. “إن بعض الحسن فنّ”

وهى ثالث أكبر إمارة من حيث المساحة فى دولة الإمارات العربية المتحدة، وتضم مدنا رئيسية عديدة منها مدينة الذيد ومدن الساحل الشرقى الثلاث خورفكان، كلباء، ودبا الحصن، ونالت عام 1998 لقب عاصمة الثقافة العربية من قبل اليونسكو.

السابق
الإصابة بأمراض تراخى العضلات والقلب والسكرى.. من أضرار الجلوس لفترات طويلة
التالي
صدق أو لا تصدق …السمك سر أناقة شريهان